أخبار أهالي الغيل

مؤسسة الأحقاف التنموية تقيم دورة للصحة والسلامة المهنية لمهندسي النظافة بمديرية غيل باوزير

الأربعاء – إعلام الصندوق

برعاية الدكتور عدنان محمد حمران أقامت مؤسسة الأحقاف التنموية بالشراكة مع صندوق النظافة والتحسين بساحل حضرموت – مشروع نظافة مديرية غيل باوزير و مؤسسة أثر التنموية صباح اليوم الأربعاء الموافق 11-3-2020 الدورة التدريبية بعنوان الصحة والسلامة المهنية والتي ألقاها المدرب المعتمد من البورد البريطاني الأستاذ غسان عبدالله دحدح والتي استهدفت كافة العاملين في مشروع نظافة مديرية غيل باوزير مهندسين وإدارة وذلك بالقاعة الكبرى في مؤسسة أثر التنموية. في بداية الدورة التدريبية تحدث الأستاذ / غسان بن دحمان حول أهمية الدورة والفائدة المرجوة منها لكافة العاملين في سلامتهم من الإصابات الجسدية أثناء العمل وكيفية الحفاظ على الأدوات الخاصة بالعمل والطريقة الصحيحة لاستخدامها. من جانبه تحدث المهندس/ حاج عبدالرحيم باوزير المدير التنفيذي لمؤسسة الأحقاف التنموية حول شراكة المؤسسة مع صندوق النظافة والتحسين بساحل حضرموت وتنفيذها ودعمها لعدد من الفعاليات والأنشطة الخاصة بالصندوق ، مؤكدا على استمرار هذه الشراكة في المستقبل انطلاقا من مسؤوليتها الإجتماعية في دعم الكثير من المؤسسات الخدمية وذلك لما فيه النفع والصالح العام للمجتمع. بعدها ألقى المدرب / غسان عبدالله دحدح الدورة التدريبية والتي كانت بعنوان الصحة والسلامة المهنية والتي لاقت تفاعلا كبيرا من المتدربين، حيث تطرق للعديد من المحاور الخاصة بالصحة الجسدية وسلامة أداء العاملين لأعمالهم وكيفية إستخدام الأدوات الخاصة بالعمل والطريقة السليمة في التحليل السليم في اتخاذ القرار الصائب لأداء العمل، إلى جانب الكثر من المحاور التي لاقت استحسان وتفاعل الحاضرين. وفي نهاية الدورة شكر الأستاذ غسان بن دحمان الإخوة في مؤسسة الأحقاف التنموية على إقامتهم لهذه الدورة التدريبية مثمنا كافة الجهود التي بذلت من قبلهم، كذلك توجه بالشكر الجزيل للمهندس/ عبدالسلام محمد بلجعد رئيس مؤسسة أثر التنموية على استضافتهم لهذه الدورة متمنيا لهم دوام التوفيق في كافة أنشطتهم، وأخيرا توجه بالشكر الجزيل للمدرب المتألق الأستاذ/ غسان عبدالله دحدح على ماقدمه من معلومات قيمة والتي كان لها الأثر الكبير في إضافة الكثير من المفاهيم لدى جميع العاملين. وقد أكد بن دحمان أن الجانب التدريبي والتأهيلي لجميع الأفراد في مشروع نظافة مديرية غيل باوزير سيستمر خلال الفترات القادمة والتي من شأنها زيادة ورفع وتيرة العمل من أجل تقديم الخدمة للمواطنين وتحسينها بأفضل صورة ممكنة من خلال الخطط والبرامج القادمة. وفي ختام الدورة تم توزيع الشهائد للإخوة الراعين لهذه الدورة بالإضافة إلى المشاركين فيها.

Share

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق